الرئيسية » صحتك » طفلك » ابني مزعج.. كيف أتصرف لتأديبه؟

ابني مزعج.. كيف أتصرف لتأديبه؟

جميعنا كأمهات عانينا من الفضول التخريبي لأطفالنا، ونقصد به تخريب أعمال الآخرين، كأن يمزق رسومات إخوته وكراساتهم، أو يرسم فوقها أو يهدم بيت الرمال، الذي أقامته شقيقته على الشاطئ أثناء تمضية الإجازة، هذه المشكلة سألت عنها «سيدتي نت» الأستاذة عبير أسليم الأخصائية التربوية، والتي أشارت إلى أن أسلوب التخريب، الذي يستخدمه الأطفال هو نوع من التعبير عن السخط والانزعاج والغضب، أو هو وسيلة للتعبير عما يعجزون عن البوح به بالكلمات.

ولعلاج هذه المشكلة التي تكون مزعجة لكل ولمن حول طفلك مثل إخوته وأصدقائه الذين لا يتوقفون عن الشكوى من تصرفاته تنصحك الأخصائية التربوية بالنصائح التالية:

1. كوني مراقبة جيدة لطفلك؛ حتى تمنعي سلوكه التخريبي قبل وقوعه؛ لأن إتاحة المجال أمامه للتخريب ثم التأنيب بعد ذلك يؤدي لنتائج سيئة عندما يعتاد أن يهدم مكعبات شقيقه، ارفعيها فوق رف مرتفع مسبقاً.

2. اعزليه عن إخوته بعد أول عملية تخريب يقوم بها، واصرخي بوجهه بصراحة قائلة: لن أتركك مع إخوتك طالما أنت تخرب أعمالهم، ابتعدي عنه واتركيه لفترة؛ حتى يشعر بمعنى الوحدة وبأن تخريبه قد جنى عليه.

3. لا تجعلي أحداً من إخوته يقترب منه في فترة العزل، وحين تنتهي هذه الفترة اطلبي من أحد أشقائه أن يشترك معه في عمل مفيد مثل بناء بيت من المكعبات، أو رسم لوحة لمنظر طبيعي.

4. شجعيه على القيام بأعمال إبداعية واجتماعية، تساعده على تقدير أعمال الآخرين وجهودهم، قدمي له الثناء والإطراء مع كل عمل يقوم به، وحاولي التنويع في أعماله الإبداعية والاجتماعية؛ حتى لا يمل.

5. قدمي له الهدايا التشجيعية على ما قام به، وأثني على مجهوده مهما كان، وعلقي لوحة رسمها –مثلاً- في مكان بارز في غرفته، واحرصي عليها؛ حتى يشعر بقيمة الإنجاز.

شاهد أيضاً

أطعمة لزيادة دسم حليب الأم

أطعمة لزيادة دسم حليب الأم  هذه بعض الأطعمة التي تساعد على زيادة دسم حليب الأم …

 ألعاب لتقوية ثقة الطفل بنفسه

* من شهرين – 18 شهراً يحتاج الأطفال لأنشطة مصحوبة بأشياء معلقة كالكرة لأنها تعطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*